شمال الصويرة : الثانوية الإعدادية ”عمر بن جلون” تخلد الذكرى 60 لعيد الاستقلال المجيد

Publié le 18 Novembre 2015

شمال الصويرة : الثانوية الإعدادية ”عمر بن جلون” تخلد الذكرى 60 لعيد الاستقلال المجيد

 

للصويرة نيوز  / فتيحة المتوكل

 

تنفيذا لبرنامج الأنشطة التربوية الذي سطرته المؤسسة في بداية السنة الدراسية، وإغناء للحياة المدرسية و جعل المؤسسة فضاء للتربية على المواطنة و تعزيز قيم الانتماء, وكذا رغبة في حفظ الذاكرة الوطنية وربط الماضي بالحاضر، وترسيخ القيم الوطنية والإنسانية في سلوكات التلاميذ، و تخليدا للذكرى 60 لعيد الاستقلال المجيد وعودة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه من المنفى، نظمت ثانوية عمر بن جلون الإعدادية صبيحة يوم الثلاثاء 17 نونبر 2015, حفلا بهيجا بتأطير من أعضاء نادي الثقافة والإبداع.

وقد تميز النشاط بتنوع فقراته الفنية والثقافية, التي تم استهلالها بآيات قرآنية من ذكر الله الحكيم من تلاوة أحد تلاميذ المؤسسة، فأداء تحية العلم من قبل الجميع على نغمات النشيد الوطني. بعد ذلك جاء الدور على السيد عز الدين بوسان باعتباره رئيس المؤسسة ليلقي كلمة على الحضور شاكرا وممتنا لأعضاء نادي الثقافة والإبداع على مجهوداتهم الجبارة وروحهم المهنية, وكذا التلاميذ الأعزاء على حضورهم وحسهم الوطني. ومبرزا أيضا أهمية عيد الاستقلال في تاريخ المغرب باعتباره ملحمة عظيمة من الملاحم التي سطرها المغاربة ملكا و شعبا, و بالتالي وجب علينا نحن اليوم استخلاص الدروس و العبر منها, هذا دون أن ننسى كلمة السيد امبارك أبو خليفة باعتباره الحارس العام للخارجية, الذي عبر هو الآخر عن عظمة الحدث المحتفى به.

بعد مراسيم الافتتاح, واستلهاما للمعاني السامية لهذه المناسبة وترسيخ قيم المواطنة والافتخار بأمجاد الوطن وبطولاته بل وملاحمه, وكذا تمتين الوحدة الوطنية, كان لتدخل الأستاذ عبد القادر رجاء دورا حاسما في ذلك, إذ عاد بالتلاميذ إلى الوراء من خلال استحضار ذكريات وتاريخ أمجادهم, وبطولات المغاربة الأحرار, بعد عرضه لمجموعة من الفيديوهات لشرائط وأناشيد وطنية ذات الصلة, والتي تفاعل معها بكل حماسة الجمهور الغفير الذي حضر الحفل. هذا ولم يخلو الحفل من إبداعات التلاميذ الأعزاء, الذين أمتعونا بمسرحية من تأليفهم, والتي انخرطوا فيها بعفوية وتلقائية منقطعة النظير, هذه المسرحية التي تناولت مسألة أساس ألا وهي حب الوطن, وكأنهم يقولون لنا من خلال عرضهم ذاك, أنه ليس هناك شيء في الدنيا أعذب من أرض الوطن, إنه المكان الذي تغادره أجسادنا لكن قلوبنا فيه ومعه. بعد ذلك توزع التلاميذ على عشر ورشات, تكلف بإعدادها وتأطيرها كل من الأستاذة فتيحة المتوكل, الأستاذة حبيبة أخميس والأستاذ عبد القادر رجاء, هذه الورشات التي انكب فيها التلاميذ على إبداع قصائد شعرية وطنية حماسية عفوية بأياديهم البريئة النقية, كتعبير رمزي منهم عن تشبتهم بوطنهم واعتزازهم وافتخارهم بانتمائهم له.

وفي ختام الحفل استمتع الحضور الكريم بقصائد وطنية من إلقاء الأستاذ عبد القادر رجاء, التي وإن دلت على شيء فإنما تدل على سجل العواطف المتأججة والأحاسيس المتوقدة اتجاه الوطن، والخيال الذكي الطموح، والإلهام الوارف الظلال الذي أبان عنه في غرض الحماسة.

 وتبقى  المناسبة  مواتية للتقدم  بالشكر الجزيل إلى كل الأطر التربوية التي عملت بكل جدية ومسؤولية لإخراج وتنفيذ هذا الحفل الذي سيرسخ بلا شك القيم الوطنية في نفوس تلاميذ المؤسسة ومحيطها.

شمال الصويرة : الثانوية الإعدادية ”عمر بن جلون” تخلد الذكرى 60 لعيد الاستقلال المجيد
شمال الصويرة : الثانوية الإعدادية ”عمر بن جلون” تخلد الذكرى 60 لعيد الاستقلال المجيد
شمال الصويرة : الثانوية الإعدادية ”عمر بن جلون” تخلد الذكرى 60 لعيد الاستقلال المجيد

Rédigé par raja abdelkader

Publié dans #enseignement

Repost 0
Commenter cet article