مليكة نظيف، تلميذة بنكة جنوب أسفي : قضايا البيئة قاسم مشترك بين جميع سكان العالم ومستقبلها ومصيرها يهمنا جميعا

Publié le 23 Janvier 2017

مليكة نظيف، تلميذة بنكة  جنوب أسفي : قضايا البيئة قاسم مشترك بين جميع سكان العالم ومستقبلها ومصيرها يهمنا جميعا

خلق الله تعالى كوكب الأرض، وأوجد فيه كل ما يحتاج إليه الإنسان من أجل العيش والنمو والتطور واستطاع الإنسان أن يؤدي جميع مهامه و يعيش بصورة جيدة بسبب استغلاله لما وجده على هذه الأرض. ويرتبط الإنسان بهذه الأخيرة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة؛ حيث تؤثر فيه وبمدى قدرته على العيش بطريقة سليمة.

ويعتبر مفهوم البيئة شاملا ومتنوعا وكل شخص ينظر إلى البيئة من منظوره الخاص وحسب بيئة عمله؛ فالبيئة بشكل عام ترتبط بعلاقة الإنسان ونشاطاته مع العناصر المختلفة المحيطة به. بينما مفهوم البيئة لغة يعني تبوأ ويعني الاستقرار والنزول في مكان معين، ويعني عودة الإنسان إلى مكان معين يستقر به، وأول من عرف البيئة هم المختصون في العلوم الحيوية والطبيعية؛ فجرى تعريف البيئة على أنها عملية تكاثر الإنسان وكل ما يرتبط به للمحافظة على نسله في علاقتها مع الكائنات الحية كالحيوانات والنباتات.

و بالنسبة لعلم الطبيعة فإن البيئة هي كل ما يحيط بالإنسان من عناصر سواء كانت حية أو غير حية؛ حيث يؤثر على الإنسان بشكل مباشر أو غير مباشر، كما أن العوامل الاجتماعية والثقافية والاقتصادية كلها تدخل في مفهوم البيئة؛ فعلاقات الإنسان ومدى ثقافته يربطها المختصون بتعريف البيئة وعناصر التنوع حسب الاتجاه الذي يتم تعريف البيئة فيه.

وبخصوص البيئة الطبيعية فهي العناصر التي أودعها الله تعالى على كوكب الأرض مثل المصادر المائية والهوائية التربة والشمس وعناصر المناخ المختلفة والكائنات الحية المختلفة من أدقها إلى أعقدها والبيئة الاصطناعية؛ وهي كل ما أوجد الإنسان على الأرض من العناصر التي تؤثر بطريق مباشرة او غير مباشر ة على واقع البيئة مثل البنايات والمصانع والسيارات وغيرها.

وتعتبر البيئة البيولوجية جزء من البيئة الطبيعية في حين أن البيئة الاجتماعية ترتبط بعلاقة الإنسان بغيره من الكائنات الحية وعلاقتها بالآخرين من أبناء جنسه. ونظرا الأهمية البيئة المحيطة بالإنسان فإن حمايتها والمحافظة عليها من الملوثات المختلفة ترتبط ارتباطا مباشرا بصحة الإنسان وحمايته من الأمراض و بالتالي فإن الاهتمام بقضايا والبيئة اهتمام بقاسم مشترك بين جميع سكان العالم ومستقبلها ومصيرها يهم الجميع.

 

 

Rédigé par raja abdelkader

Repost 0
Commenter cet article