Avec mes élèves; séances pour l'analyse d'un tableau de Tata.

Publié le 16 Mai 2014

PICT0004.jpgمع مستوى الثالث إعدادي استمتعت مؤخرا خلال ساعتين متتاليتين اشتغلنا فيها على لوحة فريدة لأحد الأصدقاء الطاطاويين و التي اعتبرها من الهدايا التي أحفظها كذكرى لعبوري من طاطا.

لم أكن اعتقد أن مجموعة من تلاميذي سيقطعون تفاصيل لوحة تشع من خلالها الذات المبدعة لصاحبها و الذي يجسد عبرها ذلك التمزق بين عالمين دون أن يهتدي إلى النوم مع عالم منهما على سرير العشق الإحساس الذي يكنه لنقطتي التمزق.

 لوحة أحالتني على مجموعة من الأعمال و الكتابات و أنا أقف مع تلامذتي على دلالاتها ورمزيتها. لعل من أبرزها رواية La Modification  لميشيل بيطور لأن الطاطاوي - سواء اطلع هذا العمل أم لم يطلع عليه-  فقد أعاد تجسيد شخصية ليون ديلمون الذي يسافر وباستمرار من باريس إلى روما بنفس دواعي صاحب اللوحة موضوع الدراسة؛ و بفرق بسيط هو أن البطل الفاشل في تجربة الكتابة الحديثة لبيطور اختار عيش تجربة سيزيف من أجل المرأة/ الحب لكن  صاحب اللوحة فضل عيش نفس القلق السيزيفي من أجل الأرض/ الحب النسق الذي فرض علينا تحت طائلته خرقا دلاليا و رمزيا في لوحته بدواعي سلطة الفنان و المبدع على المتلقي.

Rédigé par raja abdelkader

Publié dans #mes textes

Repost 0
Commenter cet article